لمحة عن جامعة الدراسات الأجنبية ببكين

تقع جامعة الدراسات الأجنبية ببكين في شمال غربي مدينة بكين، وهي جامعة هامة تتبع لوزارة التربية والتعليم الصينية مباشرة، وإحدى الجامعات الصينية الرئيسية التي أدرجت ضمن مشروعي “985” و”211″ الوطنيين اللذين يسعيان إلى بناء جامعات متميزة صينيا وعالميا. تعتبر الجامعة أعرق الجامعات الصينية في تدريس اللغات والثقافات الأجنبية وتدرس لغات أكثر من أي جامعة صينية أخرى، وتقدم برامج تعليمية على مستويات مختلفة.

تأسست الجامعة عام 1941 على أساس شعبة اللغة الروسية في المعهد الفرعي الثالث التابع للجامعة السياسية العسكرية ضد الغزو الياباني. وتحول فيما بعد إلى معهد اللغات الأجنبية بمدينة يان آن، مهد الثورة الشيوعية الصينية. وصار المعهد يتبع لوزارة الخارجية الصينية بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949، ليتحول اسمه إلى معهد اللغات الأجنبية ببكين، وانضم إليه معهد اللغة الروسية ببكين عام 1959. وفي عام 1980، صار يتبع لإدارة وزارة التربية والتعليم مباشرة، وتحول إسمه إلى جامعة الدراسات الأجنبية ببكين عام 1994.

تدرس الجامعة الآن 67 لغة أجنبية إضافة إلى تخصصات أخرى، ويحق للجامعة منح شهادات الدكتوراه في التخصصات التالية: اللغات والآداب الأجنبية، اللغة الصينية وآدابها، الإعلام والاتصال، والعلوم السياسية، الحقوق، العلوم الإدارية، الهندسة.

منذ إنشائها قبل 74 عام، ظلت الجامعة تتمسك برؤيتها المتمثلة في التوجه العالمي، والخصوصية، والامتياز، وأصبحت قاعدة علمية هامة لإعداد الأكفاء المتفوقين في مجالات الدبلوماسية، والترجمة، والتجارة والاقتصاد، والإعلام، والحقوق، والمالية وغيرها، حيث بلغ عدد خريجيها حتى الآن أكثر من 90 ألف خريج. وفي وزارة الخارجية وحدها، أكثر من 400 سفير و1000 مستشار كانوا خريجي الجامعة، لذا، تشتهر الجامعة في الصين بأنها “مهد الدبلوماسيين الصينيين”.